منى عودة تكتب: منزل الأحلام بيورو 
رئيس مجلس الادارةاسراء البواردى
رئيس التحريرسعد عبد الغفار

منى عودة تكتب: منزل الأحلام بيورو 

منى عودة تكتب: منزل الأحلام بيورو 

 

 

إن الرغبة في ازدياد عدد السكان قد يدفع بعض الدول إلى اتخاذ الإجراءات الضرورية للحصول على عدد كبير منهم

على سبيل المثال بلدة في إيطاليا اتجهت إلى بيع منازلها المهجورة مقابل يورو لكي تجذب الناس الذين هاجروا منها مثل سليمي في جنوب إيطاليا وبعدها سينكوفروندي في كالابريا وجربت موسوميلي وبيفون الخطة ذاتها وكلاهما في صقلية

أما مسئولي منطقة بوليا جنوبي إيطاليا أعلنوا عن استعداد السلطات لدفع مبلغ مالي مقابل انتقال الناس إلى البلدة

وأن عمدة كانديلا اقترح حل عملي لزيادة عدد السكان الذي انخفض من 8000 إلي 2700 بسبب زلزال 1980 أدى إلى نزوح الأهالي إلي المدن الكبري

وأن الدولة ستقدم للعزاب 800 يورو وللمتزوجين 1200 يورو وَلِلْأُسَرِ المكونة من ثلاث أفراد 1500 وللعائلات 2000

كل هذا لتشجيع الناس لِلسَّكَنِيِّ في كانديلا وأنه سيفعل كل ما بوسعه لكي يعيد كانديلا إلي بريقها التاريخي

وأن هدوء الغابات والتلال يعم المكان ، وأما بالنسبة للاستفادة من وراء ذلك فإن الأسرة التي تُقيم في كانديلا التي تقع في منطقة بوليا وتستأجر منزلًا بها يحصلون علي مرتب شهري يتراوح من 7500 يورو ويشترط علي المالك أن يقوم بترميم منزله في خلال ثلاث سنوات

كل هذه الإغراءات التي تعرضها الدولة بمثابة تشجيع للناس على إعمارها مجددًا

وتكمن الفكرة وراء بيع المنازل إلي بث الحياة في القرية الصغيرة التي أصبحت شبه خاوية علي الرغم من غناها بالمطاعم والمحلات والطبيعة الساحرة.

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع عرب نيوز 2022 ©