ريهام عبد الرحمن تكتب : لا تثق في ذكرياتك
رئيس مجلس الادارةاسراء البواردى
رئيس التحريرسعد عبد الغفار

ريهام عبد الرحمن تكتب : لا تثق في ذكرياتك

ريهام عبد الرحمن تكتب : لا تثق في ذكرياتك

 

 

هل سبق لك وخدعت نفسك ببعض الكلمات ؟!.. أو تحدثت مع رفيقك عن بعض الأشياء الخاصة ملقيًا اللوم على أحدهم ؟!.. أو أنك قد تعمدت وجودك المسبق شاهدًا في جريمة قتل أحد الجيران !!.

 

الذكريات الكاذبة هي إحدى الظواهر النفسية التي تصيب بعض العقول متهمة أحداث الواقع بالعديد من الوقائع الوهمية، وتعد الذاكرة الكاذبة تجربة عقلية يعتقد فيها المصاب بأشياء لم تحدث من قبل بينما تصل له إلى صحة اليقين.

 

وأشارت البحوث والدراسات بأن المشاعر السلبية قد تؤدي بالفرد إلى ذكريات خاطئة أكثر من الحس المحايد، ويستخدم الأطباء بعض الطرق من الأساليب لعلاج الذاكرة الخادعة مثل التنويم المغناطيسي و التأمل الموجه.

 

لعلك الآن تتسائل ما الذي يدفع عقلك إلى مثل هذه المغالطة التي من الممكن أن تصيبك بالشك الجنوني في بعض ذكرياتك ؟! .. أبرزها :- حوادث الطفولة، في الواقع إن العقل البشري يعمل بشكل ميكانيكي لملىء التفاصيل التي لم يكتفي منها ماضيًا ولا يستطيع التفرقة بين الواقع والخيال في مثل هذه التجربة لذا يقوم باللجوء إلى بعض الاعتقادات الخاطئة عن موقفٍ قد مضى ويضع الحكم عليه، أيضًا من أهم عوامل الذكريات الكاذبة هي تداخل الأفكار وتضاربها بالعقل مما يؤدي إلى نتيجة مغلوطة، عسى أنني الآن أصبحت أتفق مع مبدأ ديكارت حينما قال :- الشك أساس الحكمة.

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع عرب نيوز 2022 ©