منى عودة تكتب: ماذا يريد الشباب من الإعلام العربي ؟
رئيس مجلس الادارةاسراء البواردى
رئيس التحريرسعد عبد الغفار

منى عودة تكتب: ماذا يريد الشباب من الإعلام العربي ؟

منى عودة تكتب: ماذا يريد الشباب من الإعلام العربي ؟

 

 

يعدّ النظام الاجتماعي الذي تعمل في إطاره وسائل الإعلام من أقوى الأسس التي تؤثر في عمل القائم بالاتصال، لأن أي نظام اجتماعي يقوم على القيم في نسق من مبادئ ونظريات تخدم المجتمع. وكما أن المجتمع، بما له من خصائص، ينطلق بمبادئ ذات طابع خاص به، كان لوسائل الإعلام العربية على وجه الخصوص، بما أننا في مجتمع عربي، بصمة خاصة في رسم إطار أفكار المشاهد العربي وإثبات أفكار ومرجعيات لديه، لتساهم بشكل أساسي في عصرنا الحالي، عصر النهضة والتطور، وخصوصاً عصر الإعلام، في وضع إطار خاص به.

الإعلام الذي نحتاجه :

أن يهدف الإعلام إلي المعرفة وعرض كل ما يحتاجه المواطن العربي ثقافيا وإجتماعيا تربويا وتعليميا ليؤدي إلي توعية المواطن العربي في عرض مشاكله وقضاياه علي الساحة المحلية والعالمية ليمكن حلها ثانيا أن يكون إعلام الرأي والرأي الأخر ويتحدث بحيادية ولا يتحيز لأي طرف من الأطراف وأن يكون له حرية التعبير والنقد لطرح قضايا المواطن حتي يصل للرأي العام بكل حرية وصدق وشفافية ،أن يكون الإعلام له متسع من الحريةو المصداقية ليعبر بها عن القضايا الهامة حتي يستطيع من ممارسة دوره لأن الإعلام الحر الصادق في تناول الموضوعات بمصداقية ليجد صدي لدي الرأي العام في العرض حتي يحظي بالمصداقية ويجد من يتابعه دون الحاجة لغيره من الإعلام الأجنبي لأن الإعلام العربي يعرض ويؤدي رسالة ليس منوط منه حل قضايا بل توصيل رسالة وعرضها بأمانة ومصداقية سواء إعلام مرئي كالتليفزيون أو مسموع كالراديو أو مقروء كالجرائد ،نتمني للإعلام العربي التقدم والإزدهار في فضاء حر مع مراعاة المصداقية والأمانة في العرض والأداء لأن العالم الأن أصبح قرية واحدة وأصبح التواصل بين المجتمعات سهلا بطرق السوشيال ميديا ووسائل الإتصال المختلفة التي أصبحت في متناول الجميع ،

أن يكون الإعلامي :

أما بالنسبة للإعلاميين فيجب عليهم أن يؤدوا عملهم بكل صدق وأمانة ويناقشوا كل المشاكل التي يعاني منها الشباب

كالبطالة وأن يكون الإعلامي أداؤه مميز فهذا يلعب دورا هاما في حياة المواطن العربي ليصل إلي الأفضل ،وعدم وضع قيود تعيق دوره في نشر رسالته

وبناءً على ذلك، نحتاج إلى وسيلة إعلامية عربية تتبع، بل تصنع سياسة خاصة تمثلها بحرية وموضوعية، بما أن دور الإعلام أساسي لبناء نظم جديدة تساهم في بناء المجتمع تتماشي مع الأفكار، لجعله ذا طبائع تمثله كمشاهد عربي، وذلك يتحقق عندما يتجرد الإعلام العربي من الإنحياز ، والتماشي مع أخلاقيات المهنة، وممارسة الإعلام كما يجب، إذ إن عالم الإعلام محكوم لتبني الوسيلة الإعلامية العربية التي تمثل الواقع .

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع عرب نيوز 2022 ©