سعد عبد الغفار يكتب : فقدان الشغف
رئيس مجلس الادارةاسراء البواردى
رئيس التحريرسعد عبد الغفار

سعد عبد الغفار يكتب : فقدان الشغف

سعد عبد الغفار يكتب : فقدان الشغف

الشغف هو شعور قويّ قلما يستطيع إنسان السيطرة عليه، هذا الشغف ينتج عن لهفة شديدة، وحب متدفق، وحنين لا يُقاوم، وحنان لا يُقارن.

 

الشغف يكون نحو شخص أو لقاء أو مناسبة أو هواية أو فرصة، أو حتى نحو نظرة خاطفة من عزيز أو لعزيز علينا.

 

ويقولون: “افعل الأشياء بحب أو لا تفعلها.” وهنا تكمن أهمية شعور الإنسان بالشغف تجاه الأشياء التي يفعلها مهما كانت صغيرة. الشغف هو المحرّك الأساسي لكلّ شيء، وفقدانه يعني الإصابة بالخمول والكسل، لأنّ فقدانك للشغف يعني أن تفقد حماسك، وألّا يكون لديك دافعٌ لفعل أيّ شيء.

فالشغف هو الوقود الذي يُحرّكنا من الداخل، وهو الذي يدفعنا للتحدّي، وكلّ شيء نمارسه مرهونٌ بمدى شعورنا بالشغف تجاهه. فالموسيقى تتولّد نتيجة الشغف وكذلك القراءة والكتابة وطلب العلم وممارسة الرياضة. الشغف أهم مما نتصوّر، لكن للأسف نشعر أحيانًا أننا نفقده ، فيُصيبنا السكون في أعماقنا، ونعجز عن فعل أبسط الأشياء.

 

وعندما نحظى بالشغف قد لا نستطيع النوم لأجل شيء نحبه، وقد لا نشعر بالتعب أبدًا في سبيل تحقيقه! لكن شغفنا يتأرجح أحيانًا ما بين مدٍ وجزر، وهذا أمر صحي وطبيعي، لكن من غير الطبيعي أن يختفي لفترة طويلة، خاصة إذا اقترن هذا الفقدان بشعور الإحباط أو الحزن، والشعور بأنّ القلب الذي كان مثل النار المشتعلة تجاه شيءٍ ما أصبح باردًا لا يُحركه أي حماس.

وقد نشعر في هذه اللحظة بأننا محبطون من أنفسنا ونتساءل عن سبب فقدان الشعور بالشغف الذي كان موجودًا في الماضي!

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع عرب نيوز 2022 ©