تامر عبد الحميد يكتب : السادة الرجال !!
رئيس مجلس الادارةاسراء البواردى
رئيس التحريرسعد عبد الغفار

تامر عبد الحميد يكتب : السادة الرجال !!

تامر عبد الحميد يكتب : السادة الرجال !!

 

– سيادة الوزير : من أحضر العفريت يصرفه !! ابتعادك الان عن المشهد وفي تلك الظروف وكف يديك عن لجنة الفشل !! يؤكد أكذوبة لا مساس !! وان كل هواجسنا السابقة كانت حقيقية !!

– سيادة اللواء : تصريحك بالامس كارثي عن جهلك بالمتسبب لرحيل باتشيكو !! وكأنك كنت في غيبوبة لمدة اسبوع لم تستفق منها الا بالامس !! فهل لم تشاهد الفضائيات والتي كان رحيل المدير الفني محورها طوال اسبوع ؟؟ هل لا تتابع قناة النادي نفسها ؟؟ والتي طبلت للقرار طوال اسبوع كامل !! هل لا تشاهد ردود السوسيشال ميديا عن عودة الهارب ؟؟ تصريح يصنف في رأيي أسوء تصريح في ٢٠٢١ !!

– سيادة المستشار : قراراتك التي تنبع من معلومات ابراهيم عبد الله الضحلة !! و بيانات طارق حشيش المغرضة !! أوصلتنا الي القاع بصاروخ !! واهمس في اذنك انهم منذ اليوم الاول يعملون لصالح اشخاص بالخارج من اجل الانتخابات فقط !! للاسف الشديد كنت كوبري لهم !!

– سيادة العضو الثالث : التفسير الوحيد انك دخلت في فجوة زمنية !! وانتقلت الي بعد زماني اخر !! فور تعيينك باللجنة !! لانني اتحدي ان يعرفك الكثيرون داخل وخارج النادي !!

– سيادة المدير الفني : لم اندهش من تصريحاتك بعد مباراة الامس !! فشخص هارب قبل ذلك !! هل يتالم او يخاف علي الكيان ؟؟ هل يصمت و يتجرع معنا الألم ؟؟ فأنت بجح بصورة كبيرة !!

– السادة قناة النادي : اكل العيش مر !! ذلك هو ملخص العبث الذي يحدث عليها من كل النجوم بمختلف الفقرات !! انتم لا تجيدون سوي التطبيل وبشدة !!

– السادة الاعلامين : سكب الدموع امام الشاشات !! بينما الضحكات في الغرف المغلقة عليّ نجاح المخطط !! شيء نعلمه تماما !! لكنني اعتقد ان الدهشة اللي تعلو وجوهكم الان !! سببها الوحيد انكم لم تتخيلوا ان هذا النجاح منقطع النظير للهدم !! يحدث في اربعة شهور فقط !!

– السادة نجوم السوشيال ميديا : كنت اتوقع ومعي الكثيرون ان تواجدكم علي قناة النادي سيكون دعمًا لنا وللكيان !! لكنني اصبت بخيبة امل كبيرة وما اراه الان يذكرني بالرائعة عبلة كامل في فيلم الليمبي الشهير بمشهد قطرة الدموع !!!

– السادة الجمهور : نحن الطرف الانقي والاضعف في المنظومة العفنة كلها !! لنا الله وهو حسبنا ونعم الوكيل ..

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع عرب نيوز 2022 ©